11 عاماً على رحيل الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله

الأمير الوالد الشيخ سعد

الأمير الوالد الشيخ سعد

فقدت الكويت الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح في يوم 13 من شهر مايو عام 2008 ،

الذي يعد رمزاً من الرموز الوطنية لبلدة الكويت.

فهو قام بتكريس حياته كلها من أجل خدمة بلدة الكويت ، و كان يتميز بالإخلاص و التفاني في عمله.

الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله

ففي كل عام منذ وفاة الأمير الوالد يأتون أهالي الكويت يستذكرونه بكلمات مؤثرة.

تنص هذه الكلمات ب” الكويت اولاً ، الكويت أولاً ، الكويت أولاً”.

جاءت كلمات “الكويت أولاً” نظراً لإفتتاح دور الانعقاد الرابع للفصل التشريعي التاسع الخاص بمجلس الأمة بواسطة الشيخ سعد العبدالله – رحمه الله في 15 من أكتوبر عام 2001 .

يعد الشيخ سعد العبدالله الحاكم الرابع عشر لدولة الكويت.

حيث تم المناداة به كأمير للبلاد و ذلك يوم 15 من يناير عام 2006،

و هو أيضاً الأمير الرابع في عمر الدولة الدستورية ،

و التي بدأت بتوقيع وثيقة الدستور يوم 11 من نوفمبر عام 1962 بواسطة والده الشيخ عبدالله سالم الصباح.

كما استمر الأمير الوالد حتى عام 2003 بتولي رئاسة العديد من الحكومات المتعاقبة،

و ذلك عندما فصلت ولاية العهد عن رئاسة مجلس الوزراء .

قبل أن يتولى الأمير الوالد ولاية العهد قد عمل بعديد من المناصب فلقد تولى منصب نائب بدائرة شرطة لمدة 5 سنوات حتي عام 1959.

و لقد عين بعد ذلك وزيراً للداخلية و ذلك في عام 1962،

ثم وزيراً للدفاع عام 1964 و أصبح بذلك مهندس السياسة الأمنية بالكويت الحديثة،

و تم إنشاء مجلس الدفاع الأعلي بواسطته قبل توليه هذا المنصب بعام واحد فقط.

عام 1990 أطلق على الشيخ الوالد خلال فترة الغزو العراقي (بطل التحرير) ، نظراً لإصراره منذ بدء اللحظات على الغزو.

قام بعدة جولات من أجل شرح قضايا الشعب الكويتي و من أجل حشد الرأي العام للوقوف بجانب الحق الكويتي.

كما كان صاحب أول تنظيم انتخابات نيابية بالكويت عام 1992 و ذلك بعد التحرير و جاء نتيجة لذلك لذلك بدء أول مجلس تشريعي يوم 20 أكتوبر عام 1992 .

قد نودي به أميراً للبلاد يوم 15 من يناير عام 2006 و لكن في يوم 29 من نفس العام انتقل الحكم إلى سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر و ذلك بسبب تراجع حالة الأمير الوالد الصحية فنقل منه الحكم خلال 14 يوماً من توليه.

إعلان خبر الوفاة

و جاء في صباح يوم 13 من شهر مايو عام 2008 خبر وفاة الأمير الوالد و تم إعلان حالة الحداد الرسمي بدولة الكويت حزناً عليه،

و لكن يظل يحيي هذا الرجل المخلص العظيم و تظل ذكراه خالدة في قلوب و وجدان شعب الكويت.

0 Reviews

Write a Review

admin

Read Previous

تساوي الليل والنهار في الكويت يوم 16 مارس

Read Next

الخراز : الحركة التعاونية الكويتية رائدة خليجياً وعربياً

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *