المستشفى الأميري في الكويت تأسيسها و الخدمات الطبية بها

المستشفى الأميري في الكويت

المستشفى الأميري في الكويت

اليوم سنقدم لكم كل ما يخص أول مستشفى تم إنشائها في دولة الكويت وهي المستشفى الأميري

تعتبر مستشفى الأميري في الكويت من أول المستشفيات التى تم إنشائها داخل دولة الكويت

وهي من ضمن المستشفيات التي سيتم تطويرها من أجل رؤية الكويت 2035

تاريخ تأسيس مستشفى الأميري في الكويت :

تعتبر مستشفى الأميري في دولة الكويت هي أول مستشفى حكومي تم إنشاؤها داخل دولة الكويت ،

وتم البدء في التفكير في هذه الفكرة عام 1941 ،كما استغرق بناء المستشفى حوالي تسع سنوات

وذلك بسبب قيام الحرب العالمية الثانية، كما تم افتتاح المستشفى بشكل رسمي عام 1949 ،

كانت تضم مستشفى الميري في هذا الوقت حوالي 45 سرير ،

هذا و بالإضافة إلى الغرف المخصصة بحيث تكون للعمليات الجراحية ، و الغرف الخاصة بالمختبر ،

كما هناك الأماكن المخصصة إلى الأدوية والعلاجات الطبية “الصيدلية” ،

كما لم يتم الأكتفاء بهذا الحد بل تم تطويرها أكثر من مرة وتم هدمها وإعادة بناءها من جديد في عام 1984 .

 

أول طاقم الطبي في المستشفى الأميري في الكويت :

 

بلغ عدد أول طاقم طبي في المستشفى الأميري في الكويت أول افتتاحها ما يقرب من 13 طبيب وممرضتين ،

وكان المبني الخاص بالمستشفى في ذلك الوقت يتسع إلى ما يقرب من مائة سرير،

ولكن لم يكن هنا إمكانيات مادية لتجهيز المستشفى ،

ولكن بمرور الوقت وفي أثناء الإقبال على امستشفي وزيادة الأعداد على المستشفى ثم تم زيادة عدد السرائر الموجودة داخل المستشفى ،

كما تم إضافة عدد من الغرف في جنوب المبنى حتى وصل عدد الغرف بالمبنى الجنوبي إلى ما يقرب من 15 غرفة وهو ما يستوعب حوالي 620 سرير .

تطوير المستشفي الأميري في الكويت

في عام 1961 تم إضافة أقسام أخرى داخل المستشفي الأميري وذلك من أجل توفير أفضل الخدمات الطبية إلى المرضي وتوفير الرعاية الطبية مثل إضافة مختبر إضافي

وبالاضافة إلى إنشاء عيادات أخرى “الأسنان والعلاج الطبيعي” ،

أما في عام 1954 قام العاملين على المستشفى الأميري بناء ملحق إضافي ،

في منطقة الصليبيخات بالكويت وذلك لزيادة معدل استيعاب المرضى .

وتعد سنه 1977 من المراحل الفاصلة في التاريخ الخاص بالمستشفى الأميري في الكويت ،

حيث تم إتخاذ قرار هدم المبنى القديم داخل المستشفى والقيام بإعادة بناء المبنى من جديد،

ليصير مبنى المستشفى في هذه المرة مكون 9 أدوار ويضم بداخله العديد من التخصصات الطبية الأساسية،

وتم افتتاح المبنى الجديد (االموجود حاليًا) في 18 فبراير 1984.

أما في عام 1988 تم افتتاح مركز “ثنيان الغانم” الخاص بعلاج الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي،

وكما أحتوى المركز على ” 2 جناح وغرف وعيادات خاصة جميعها خاصة بالمناظير”،

أما في عام 2010 تم افتتاح مركز “صباح الأحمد” وهو الخاص بعلاج أمراض القلب ،

كما أحتوت المستشفى على حوالي 17 جناحاً وذلك من أجل علاج الكثير من التخصصات من بينها ” الباطنة والجراحة والعناية المركزة والأطفال” ،

و الجدير بالذكر إن هذه المستشفى تضم مبنى متخصص،

وذلك من أجل استقبال مرضى “الجهاز الهضمي و مبنى آخر لاستقبال المصابين بأمراض القلب” ،

كما وصل عدد الأطباء الحاليين الذين يعملون داخل مستشفى الأميري إلى ما يقرب من 295 طبيب،

أما بالنسبة لهيئة التمريض فقد بلغ عددها حوالي 923 ممرضاً وممرضة و177 إداري،

كما وصل عدد المرضى داخل العيادات الخارجية في المستشفى 154084 مريض سنوياً ،

بينما بلغ عدد حالات الدخول للمستشفى 14784 مريضاً بمتوسط نسبة إشغال للأسرة تقدر بـ61%.

0 Reviews

Write a Review

أمنية حمدي

Read Previous

رؤية الكويت 2035 الجديدة من أجل تطوير المستشفيات و نظام الرعاية الصحية

Read Next

رؤية كويت 2035 مشروعات الحكومة في مجال الرعاية الصحية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *