رؤية الكويت 2035 صباح الخالد وزير خارجية الكويت توقيع وثائق تعاون بين الكويت و العراق

رؤية الكويت 2035

رؤية الكويت 2035

صرح صباح الخالد وزير خارجية الكويت  بإنه تم توقيع خمس وثائق ومذكرة تفاهم من أجل تنفيذ رؤية الكويت 2035 في خلال أعمال الدورة السابعة للجنة العليا الكويتية العراقية،

حيث شكلت نسقًا تصاعدي ليرتقي بالعلاقات المشتركة بين البلدين.

كما أشار أن تلك الدورة حملت إشارات واضحة تدل على الأهمية الجيوسياسيا بين البلدين،

كما أوضح من خلال كلمته الأفتتاحية بالدورة السابعة للجنة و التي قامت بإستضافتها دولة الكويت على أهمية أن يكون هناك تعاون مثمر بين البلدين وهي ضرورة يحتمها الجوار الجغرافي.

مشاركة 58 جهة في مختلف القطاعات الاقتصادية و الاستثمارية

جائت مشاركة 58 جهة في اجتماعات اللجنة العليا حيث كانت تلك المشاركة مؤشر للتعاون المثمر بين مختلف القطاعات داخل البلدين،

كما أكدت اللجنة العليا الكويتية العراقية على نسق التعاون والعلاقات المتينة و الأخوية بين البلدين في جميع المجالات الاقتصادية و الاستثمارية،

وأنها الرغبة الأساسية للبلدين من أجل الأرتقاء

رؤية الكويت الجديدة 2035 

يمكننا القول أن الطموح الكبير للكويت من أجل تطبيق رؤيتها الاستراتيجيةلصنع (كويت جديدة 2035)،

نظرًا لموقع الكويت الحيوي و أهمية تعاونها من العراق وذلك وفق مفهوم الحزام و الطريق الذي يتقاطع على طول طريق الحرير.

وجاء الحرص على أنعقاد اللجنة بشكل دوري من أجل توطيد للعلاقات الأخوية و التاريخية بين دولتي العراق و الكويت وفقًا للتوجيهات السامية للبلدين،

كما عكست الزيارات بين الشخصيات الرفيعة المستوى بين البلدين النمو المطرد للعلاقة بينهم،

حيث أن البلدين يتشاركان في نفس الرؤية في مختلف القضايا الإقليمية و الدولية.

توقيع اتفاقيات و مذكرة تفاهم بين الدولتين أهم أعمال اللجنة

 

جائت المشاركة الواسعة من جميع القطاعات المختلفة العامة منها والخاصة عن توقيع 5 وثائق اتفاقيات ومذكرة تفاهم بين البلدين،

في مختلف المجالات الاقتصاد و وسائل النقل والرياضة،

وتضاف تلك الوثائق إلى 55 اتفاقية ومذكرة تفاهم موقعة بين البلدين الشقيقين.

وأشاد بالمشاركة الواسعة في أعمال الدورة السابعة للجنة من مختلف القطاعات العامة والخاصة وعددها 58 جهة،

تشمل ممثلين عن مختلف الجهات التجارية والاستثمارية والأمنية والتعليمية والتنموية والمجالات الحيوية والمهمة الأخرى،

والتي تعتبر مؤشرا إيجابيا للتعاون البناء بين تلك القطاعات والجهات.

وكما أعرب صباح الخالد  عن أمله في استمرار العلاقات الكويتية ـ العراقية والمحافظة على روح الصداقة بين البلدين وكذلك التعاون المثمر بينهم فيما يخدم صالح البلدين وشعبهم.

 

0 Reviews

Write a Review

admin

Read Previous

دعم المنتجات الوطنية الزراعية في الجمعيات التعاونية

Read Next

تصريحات عمار الحكيم أثناء زيارته لدولة الكويت

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *